منتــدى جرجناز الثوري
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الكريم إن كنتَ زائراً فأهلا بكَ في منتداك ونأمل منك التسجيل معنا ومشاركتنا وإن كنت عضواً فتفضل بتسجيل الدخول
منتدى جرجناز الثورة
السلام عليكم اهلا وسهلا بكم في منتداكم منتدى جرجناز الثورة من جرجناز لخدمة الأمــة الإسلامية جمعاء

لا تكن بخيلاً بالصلاة عليه

زوار الموقع

.: عدد الزوار من تاريخ 14/2/2010 :.

المواضيع الأخيرة
» موسوعة المؤثرات الصوتية والموسيقى التصويرية
15/11/15, 06:49 pm من طرف المدير العام

» الحشائش وطرق مكافحتهـــا
17/05/15, 09:41 pm من طرف المدير العام

» الحشائش وطرق مكافحتهـــا
17/05/15, 09:40 pm من طرف المدير العام

»  كيف نعتني بشجرة الزيتون ؟
17/05/15, 07:33 am من طرف المدير العام

» ***جدنا دغيم القاسم النعيمي رحمه الله تعالى ***
23/08/14, 08:24 pm من طرف سلام قطاش

» المدينة الغريبة: مدينة الجن، مدينة أثرية عملاقة تحت الأرض تتسع لأكثر من 30 ألف شخص
03/06/14, 09:04 pm من طرف المدير العام

» خمسة أوامر مفيدة في موجه الأوامر CMD يجب عليك معرفتها لإدارة حاسوبك وإصلاح مشاكله:
17/03/14, 04:44 am من طرف المدير العام

» جورج و العيد!!؟؟‏
08/01/14, 11:55 am من طرف زعفران

» أدوات البحث الأساسية في google
21/04/13, 06:07 am من طرف المدير العام

» لماذا تأخر النصر في سوريا
21/01/13, 09:20 am من طرف المدير العام

» فوائد الصبر
26/11/12, 05:12 pm من طرف عكرمة الدغيم جرجناز

» أدخل واكتب حكمة اليوم موضوع متجدد
26/11/12, 04:53 pm من طرف عكرمة الدغيم جرجناز

» أختبر معلوماتك
26/11/12, 03:13 am من طرف عكرمة الدغيم جرجناز

» أجمل أغاني الثورة من فرقة أحرار ريف معرة النعمان
09/04/12, 12:05 am من طرف المدير العام

» ماعاد اقدر اتحمل
23/03/12, 01:44 am من طرف المدير العام

» كيف يكون الحب
02/03/12, 08:31 pm من طرف عائشة

» صور في مظاهرة حق الدفاع عن النفس في جرجناز
29/01/12, 10:37 pm من طرف ابو زيد

» مذكرات تائهة
31/12/11, 11:11 pm من طرف دمعة الياسمين

» الصيرفة الإسلامية لا تجد من يتخصص فيها
28/12/11, 03:36 pm من طرف صافي شوقي ضيف

» علاج العشق
28/12/11, 03:35 pm من طرف صافي شوقي ضيف

» حكمة صغيرة جدااااااااااااااااااااا
28/12/11, 03:34 pm من طرف صافي شوقي ضيف

» رحبوا معي بالأخ الفاضل محمد طراد
28/12/11, 03:32 pm من طرف صافي شوقي ضيف

» ودنت الامتحانات!!!
28/12/11, 03:31 pm من طرف صافي شوقي ضيف

» يعمي يا هاك البنات يا بلا ......................إقرأ
28/12/11, 03:30 pm من طرف صافي شوقي ضيف

»  فردة حذاء واحدة ماذا تفعل بها؟؟؟
13/12/11, 01:45 pm من طرف حسن الدغيم

» اوجاع القلم
08/12/11, 08:39 pm من طرف دمعة الياسمين

» كيفية ربط بريدين في بريد واحد
03/12/11, 08:56 pm من طرف AzaSeif

» فسيفساء جرجناز
19/09/11, 03:46 pm من طرف صافي شوقي ضيف

» بداية النهاية
19/09/11, 03:42 pm من طرف صافي شوقي ضيف

» يقولون بيخلق من الشبه اربعين شوفوا يمكن مية بالمية
02/09/11, 09:38 am من طرف رياح التغيير

» دعاء اليوم .. يارب استجب
02/09/11, 09:17 am من طرف رياح التغيير

» حملة الزم الاستغفار
02/09/11, 09:12 am من طرف رياح التغيير

» سجّل حضورك بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
02/09/11, 09:01 am من طرف رياح التغيير

» مضحك رائع حزين مهم جدا ...
01/09/11, 06:53 am من طرف رياح التغيير

» قوة الإرادة
01/09/11, 04:55 am من طرف رياح التغيير

» تألمت فتعلمت ..
29/08/11, 08:12 am من طرف رياح التغيير

» قرة العيون
29/08/11, 07:55 am من طرف رياح التغيير

» بلدة جرجناز السورية
14/08/11, 07:22 pm من طرف حكيم

» انـــا في امـــس الحـاجة للمسآآآآآآآآآآآآآآآعده
11/06/11, 09:17 am من طرف احمد

» لتعيش سعيدا
07/06/11, 09:36 am من طرف عائشة

» الفوائد الصحية لصلاة الفجر
11/04/11, 03:50 pm من طرف صافي شوقي ضيف

» اصعب الاشياء
05/04/11, 08:05 pm من طرف جريح الصمت

» صور من جرجناز
17/03/11, 05:18 pm من طرف المدير العام

» علاقاتنا الاجتماعية الى اين وصلت
16/03/11, 11:48 pm من طرف محمود سلوم

» حكم الشرع بالمكياج
16/03/11, 11:44 pm من طرف محمود سلوم

» رحبوا معي بالعضو الجديد الأخ حمد الشحود
09/03/11, 05:43 pm من طرف محمود سلوم

» اللهم احفظ لنا جرجناز
09/03/11, 05:24 pm من طرف محمود سلوم

» قصيدة غريبة
05/03/11, 08:39 am من طرف صافي شوقي ضيف

» مقارنة بين فتاتين
20/02/11, 04:18 am من طرف الهامي دلني اليكي

» اسباب مشكلات الشباب
20/02/11, 02:41 am من طرف الهامي دلني اليكي

» خواطر شعرية
26/01/11, 08:51 pm من طرف صافي شوقي ضيف

» معاني بعض الأسماء
17/01/11, 05:34 am من طرف صافي شوقي ضيف

» اللحن في القرآن الكريم
17/01/11, 05:29 am من طرف صافي شوقي ضيف

» نصائح مفيدة ليوم زفافك
16/01/11, 10:49 pm من طرف محمود سلوم

» جرجناز في عمق التاريخ
16/01/11, 10:19 pm من طرف محمود سلوم

» حكم للغافلين
16/01/11, 08:30 am من طرف صافي شوقي ضيف

» كيد النساء ام كيد الرجال
16/01/11, 08:27 am من طرف صافي شوقي ضيف

» بنادول الذنوب
16/01/11, 08:25 am من طرف صافي شوقي ضيف

» قصة محزنة جدا
16/01/11, 08:23 am من طرف صافي شوقي ضيف

» هام هام هام ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,جدا
16/01/11, 08:21 am من طرف صافي شوقي ضيف

» عودة للطريق
16/01/11, 08:19 am من طرف صافي شوقي ضيف

» يا ذات الشعر الاصفر
16/01/11, 08:18 am من طرف صافي شوقي ضيف

» امك ام زوجتك
16/01/11, 08:17 am من طرف صافي شوقي ضيف

» العلاج بالحجامة
16/01/11, 08:16 am من طرف صافي شوقي ضيف

» صدقيني انا لم اقتلها
16/01/11, 08:15 am من طرف صافي شوقي ضيف

» بناء الكعبة مع الصور
16/01/11, 08:13 am من طرف صافي شوقي ضيف

» من احكام الشتاء
16/01/11, 08:11 am من طرف صافي شوقي ضيف

» ليش ما تبتسم معنا
16/01/11, 08:06 am من طرف صافي شوقي ضيف

» فوارق بين الرجل والمراة
16/01/11, 07:56 am من طرف صافي شوقي ضيف

» قال الشاعر
16/01/11, 07:55 am من طرف صافي شوقي ضيف

» من انا
16/01/11, 07:53 am من طرف صافي شوقي ضيف

» اسالة للبنات فقط
16/01/11, 07:51 am من طرف صافي شوقي ضيف

» افكار لتطوير المنتدى
16/01/11, 07:49 am من طرف صافي شوقي ضيف

» الزكاة في الاسلام أحكام وفوائد
16/01/11, 07:48 am من طرف صافي شوقي ضيف

» اعرفني اكثر
16/01/11, 07:48 am من طرف صافي شوقي ضيف

» المواقع الاباحية والشباب العربي
16/01/11, 07:42 am من طرف صافي شوقي ضيف

» حكمة لصديق
16/01/11, 07:40 am من طرف صافي شوقي ضيف

» العنف الاسري
16/01/11, 07:38 am من طرف صافي شوقي ضيف

» افد واستفد
16/01/11, 07:34 am من طرف صافي شوقي ضيف

» الرومنسية المفقودة
08/01/11, 11:38 am من طرف me manche

» هل انت حزين تخلص من حزنك هنا
08/01/11, 08:42 am من طرف صافي شوقي ضيف

» قصة الباذنجانة الحرام
05/01/11, 11:19 pm من طرف me manche

» علاج لراحة البال
05/01/11, 11:12 pm من طرف me manche

» هكذا يجب ان تكون المرأة
30/12/10, 08:39 pm من طرف me manche

» االابتسامة
30/12/10, 08:33 pm من طرف me manche

» مالك يا دنيا
30/12/10, 12:58 pm من طرف دمعة الياسمين

» كلمات اعجبتني
30/12/10, 07:18 am من طرف صافي شوقي ضيف

» الابتسامة الصادقة
30/12/10, 07:15 am من طرف صافي شوقي ضيف

» الصبر مفتاح الفرج
30/12/10, 07:10 am من طرف صافي شوقي ضيف

» تدهشني المرأة
30/12/10, 07:05 am من طرف صافي شوقي ضيف

» اروع جدال بين الذكر والانثى
27/12/10, 07:49 am من طرف صافي شوقي ضيف

» رضا الوالدين
23/12/10, 06:21 pm من طرف جرجنازي مشتاق

» الثروة والنجاح والمحبة
23/12/10, 09:07 am من طرف جرجنازي مشتاق

» دم العذرية براي الكاتبة دلال حرب
23/12/10, 08:03 am من طرف صافي شوقي ضيف

» ورثة ابليس
23/12/10, 08:00 am من طرف صافي شوقي ضيف

» السر بشهر العسل
22/12/10, 01:33 pm من طرف جرجنازي مشتاق

» احذر من الدنيا
22/12/10, 01:19 pm من طرف جرجنازي مشتاق

» ادخل لترى جهنم وتعرف اين هي
21/12/10, 03:30 pm من طرف صافي شوقي ضيف

» اخطاء الطلاب القاتلة اثناء الامتحانات
21/12/10, 03:28 pm من طرف صافي شوقي ضيف

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 40 بتاريخ 31/05/17, 03:00 am
تصويت
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 369 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو مدللة ابويها فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 10560 مساهمة في هذا المنتدى في 2557 موضوع
جورج و العيد!!؟؟‏

06/01/10, 04:22 pm من طرف عاشقة الجنه

جورج رجل أمريكي تجاوز الخمسين من عمره

يعيش في واشنطن مع زوجته وابنه وابنته

لمّا أقبل شهر ذي الحجة

بدأ جورج وزوجته وأولاده يتابعون الأخبار

لمعرفة يوم دخول شهر ذي الحجة

فالزوج يستمع للإذاعات ،

والزوجة تتابع القنوات …


[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 4

مركز تحميل الصور

المصحف الإلكتروني


أختبر معلوماتك

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

اذهب الى الأسفل

رد: أختبر معلوماتك

مُساهمة من طرف يامن الشامي في 03/03/10, 02:51 pm

كم مرة أحتِلت القدس منذ فجر التاريخ؟؟؟؟؟؟؟

_______________________________________________



بحبك يا شـــام !
avatar
يامن الشامي
مشرف استراحة المنتدى

Posts : 443
Reputation : 3
Join Date : 15/12/2009
Age : 26

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أختبر معلوماتك

مُساهمة من طرف أبو أسامة في 07/03/10, 08:42 am

أحتلت القدس الشريف منذ فجر التاريخ

حتى الوقت الحاضر /24/مر





القدس هي إحدى عواصم المسلمين الروحية وعاصمة فلسطين السياسية، وستظل إن شاء الله ما دامت السماوات والأرض، فالقدس عربية المنشأ والهوية، أسسها اليبوسيون العرب –وهم بطن من الكنعانيين– وأطلقوا عليها "يورسالم" أو "يبوس" على اسم اليبوسيين بناة القدس الأولين، وكان ذلك سنة 3000 ق.م(1). ومنذ ذلك التاريخ إلى يومنا هذا لم تعرفْ بقعة في العالم تصالحت عليها المحن واختلف عليها الغزاة والطامعون من كل حدب وصوب كأرض فلسطين وخاصة مدينة القدس.
وتُعدّ مدينة القدس ظاهرة حضارية فذة تنفرد بها دون سواها من مدن العالم، ويحار من الباحثين كل من يحاول استشفاف أسباب نشأة هذه المدينة المقدسة والتعرف إلى الخصائص الجغرافية والتاريخية والحضارية الفريدة التي يتمتع بها كل من الموقع والموضع.
والقدس ليست مجرد مدينة من المدن أو عاصمة من العواصم، وإنما هي مركز إشعاع يتفجر بمعان تاريخية ودينية وحضارية قلّما توافرت في مدينة أخرى، فمدينة القدس تحتل مكانة بارزة في وعي الإنسان في كل مكان وزمان، حيث تميزت تاريخياً بأنها مدينة ترفض الاستسلام طوعاً لأحد من الغزاة، وهي تتجمّل بالصبر على محاولات اغتصابهم لها وفرض سطوتهم عليها بالقوة.
ولا يلخص هذا الوصف واقع مدينة القدس التاريخي تماماً، أو كما حدث بالتفصيل، ولا يكشف عن واقعها المرير الآن، ولكنه يكشف عن حضورها التاريخي ويؤكد شخصيتها المتميزة المتمردة على كل ظلم وظالم.
والقراءة المتأنية لتاريخ المدينة تكشف عن مراحل تألقت فيها القدس، فاحتلت خلالها مراكز مرموقة ومكانة حضارية رفيعة، مما جعلها دوماً في قلب الحدث التاريخي، كذلك تميزت المدينة بالمحافظة على مركزيتها وأهميتها الإستراتيجية.
وللجغرافيا أيضاً إسقاطاتها المختلفة على القدس، ودون التطرق إلى التفاصيل، يمكن القول إنّ المدينة قد وقعت في أهم منطقة في العالم: منطقة البحر الأبيض المتوسط، وتشكل هذه المنطقة نقطة تجمع للممرات الدولية الهامة، كمضيق جبل طارق والدردنيل ومنطقة الخليج عبر مضيق هرمز وباب المندب وقناة السويس.
وموضوع القدس مثير للدارس والباحث كما هو مثير للسياسي والمتعبد، فهو موضوع يحفل بالحقائق الموضوعية وبالوقائع التاريخية، والعواطف والمعتقدات الدينية، كل هذا أكسب مدينة القدس أهمية وتميزًا وتفردًا لا يشاركها فيها أحد، حتى غدت أهم مدينة في العالم بعد مكة المكرمة والمدينة المنورة.
وسوف أبحث تحت هذا العنصر في تجوال سريع عبر ما يزيد على ثلاثة آلاف سنة الموقع الجغرافي لمدينة القدس والمراحل التاريخية المتعددة لهذه المدينة، فضلاً عن الإشارة إلى مكانتها الدينية والحضارية ولكنني بطبيعة الحال لست معنياً بالدخول في تفاصيل هذه الموضوعات، فإنّ المهتم يستطيع الرجوع إليها في مصادر متخصصة أشرنا إليها جملة في متن هذا البحث، ولكن هذا العرض السريع يهدف إلى إلقاء نظرة هنا وأخرى هناك تقودنا إلى التعرف إلى طبيعة هذه المدينة من حيث النشأة والتطور وعبقرية المكان والتحضر، ولمدينة القدس شخصيتها ولها تمايزاتها، وليس من السهل على الإنسان تجاهل خصوصيات المدن، أو إخضاعها لمعايير ثابتة وكأنها تصنع صناعة مثلها في ذلك مثل أي إنتاج آخر من صناعة الإنسان.
وتحتل جغرافية القدس حيزاً فسيحاً في صفحات التاريخ سواء القديم أو الحديث، فتقع مدينة القدس في قلب فلسطين فوق تل صخري على بعد نحو خمسين كيلومتراً من مدينة "يافا"، على خط العرض (31.52ْ) شمالاً، وخط الطول (35.13ْ) شرقي جرينتش، وقد بنيت المدينة على مرتفعات أربعة تحيط بها مجموعة وديان، وهذه المرتفعات هي: جبل مورُيّا القائم عليه الحرم القدسي الشريف، وجبل أكرا حيث توجد كنيسة القيامة، وجبل بزيتا بالقرب من باب الساهرة، وجبل صهيون الواقع عليه مسجد النبي داوود، وتحيط بالمدينة جبال منها: جبل رأس أبو عمار، وجبل الزيتون، وترتفع المدينة (892) متراً عن سطح البحر(2)، كما تحيط بالمدينة عدة تلال وأودية، وهذه الأودية هي "وادي قدرون من الغرب، ووادي هنوم من الشرق، ويبدأ الواديان من الطرف الشمالي الغربي، ويلتقيان في جنوب المدينة، وبذلك يحيطان بالمدينة من الشرق والغرب والجنوب"(3).
وكان من الطبيعي أنْ يقع اختيار سكانها الأصليين وهم اليبوسيون (بطن من الكنعانيين العرب) على هذا الموقع بالذات لبناء مدينة القدس التي أطلقوا عليها اسم "يبوس" منذ الألف الثالث قبل الميلاد، وذلك لما يتميز به هذا الموقع من حصانة طبيعية في وجه الغزاة، فضلاً عن توفر المياه به، فعلى مقربة من "حصن يبوس" يوجد ماء غزير في وادي قدرون.
ويعتبر "حصن يبوس" أقدم أبنية المدينة، وقد شيده اليبوسيون على القسم الجنوبي من الهضبة الشرقية، وشيدوا في طرف الحصن برجاً عالياً للسيطرة على المنطقة، وأحاطوا الحصن بسور(4).
وهكذا قامت مدينة القدس في موقع متميز من أرض فلسطين جعل منها "صورة الوطن المقدس وملتقى أقطاره"(5)، الأمر الذي حدا ببعض العلماء الأقدمين إلى اعتبارها مركز الكوكب الذي نعيش على سطحه، ويدور في فلك القدس عدد من المدن والقرى، ولموقعها هذا أهمية إستراتيجية وأهمية دينية وأهمية حضارية.
وتنقسم مدينة القدس إلى قسمين:
1- المدينة القديمة (القدس الشرقية) وهي زاخرة بآثارها الدينية، وتضم معظم الأماكن المقدسة، وأهم هذه الأماكن "المسجد الأقصى"، وهو الحرم المقدس للمسلمين، الذي تهفو إليه قلوب الملايين من بني البشر. وقد احتلت "إسرائيل" هذا القسم من مدينة القدس عام 1967م.
2- المدينة الجديدة (القدس الغربية): وهي حافلة بالمباني والطرق الحديثة، وقد اغتصبت "إسرائيل" هذا القسم من مدينة القدس اغتصاباً واستولت عليه عنوة عام 1948م.
وتشكيل المدينة هو انعكاس جدلي للموقع الجغرافي الذي تنمو فيه ولمناخها الطبيعي ولطبيعة الناس الذين ينتمون إليها، وخلال تاريخها الطويل تعرّضت القدس لمؤثرات خارجية متعددة كانت متعارضة الأسلوب والهدف في معظم الأحيان، فتركت بصمات واضحة على واقعها التنظيمي وطابعها المعماري.
ولما كانت القدس أكثر المدن فرادة في العالم –حيث تتميز بشخصية واضحة المعالم– فقد كيفت نفسها مع هذه المؤثرات الخارجية ومزجت بينها وبين طبيعة موقعها وحاجات إنسانها المادية والأمنية والروحية، وفضلاً عن كونها مدينة فريدة، فهي مدينة شرق أوسطية، حملت بعض سمات نظيراتها في المنطقة، هذه المدن نشأت كمحطات على الطرق الواصلة بين مصادر الحضارات في مراحل تاريخية متعددة(6).
وهكذا يمكن القول إنّ القدس غدت مصبًا للحضارات الوافدة، وبوتقة للتفاعل بينها، تتمثل القيم في رحمها فتلدها حضارة متميزة، وكذلك يمكن القول إنّه لوقوع القدس على خطوط المواصلات، فقد أدّى ذلك إلى تلاقح الحضارات على أرضها وظهور ملامح خاصة حفلت بها، ومن أهم هذه الملامح تبلور ثقافة مقدسية متميزة تتعايش في بيئة عربية إسلامية وتحتضن تعددية دينية وثقافية تعايشت في سلام ووئام فيما بينها. وليس غربياً والحالة هذه أن تغدو القدس مصدر إلهام لكثير من المبدعين من العلماء والأدباء، وأن يصبح موقعها بل ودورها عاملين فاعلين في تخطيطها وفي تشكيلها المعماري وبنائها الحضاري المتميز.
أما الحديث عن تاريخ القدس فهو حديث طويل موغل في القدم، قادم من أعماق التاريخ السحيق، فهو لا يقف في مداه عند بدء عصر الكتابة في القدس أوائل الألف الثالث قبل الميلاد، بل يتجاوزه إلى عصور ما قبل التاريخ التي شهدت ظهور الإنسان العاقل في القدس، وهذا التاريخ هو ثمرة تفاعل الإنسان في القدس مع بعدي الزمان والمكان.
وننظر في بعد الزمان فنجد أنّ تاريخ القدس هو تاريخ متصل على مدى العصور حافل بأحداث كثيرة، ويمكننا أن نقسم هذا التاريخ إلى مرحلتين رئيسيتين:
المرحلة الأولى: تاريخ القدس قبل الفتح الإسلامي.
المرحلة الثانية: تاريخ القدس بعد الفتح الإسلامي.
وهذا التقسيم له ما يبرره فالانطلاقة العربية الإسلامية في القرن الأول الهجري (السابع الميلادي) كان لها تأثيرها على القدس خاصة والمنطقة العربية عموماً، بحيث يمكن أنْ نميّز بين ما قبل هذه الانطلاقة وما بعدها، وقد مرّ تاريخ القدس في كل من هاتين المرحلتين بعدة أدوار، وكان بصفة عامة تاريخاً متنوعاً، محافظاً على وحدته وعلى مدى القرون التي مضت على نشأة وبناء مدينة القدس، يمكننا ونحن نستحضر تاريخها أنْ نقف عند أهم الحقائق البارزة فيها، فنذكرها بإيجاز دون تفصيل، وننظم منها عقدًا يبرز وحدة هذا التاريخ.

*****


المرحلة الأولى: تاريخ القدس قبل الفتح الإسلامي:
***********

اجتمعت كلمة المؤرخين على أنّ العرب هم مؤسسو هذه المدينة، حيث أسّسها اليبوسون وهم فرع من الكنعانيين العرب وأطلقوا عليها اسماً بلغتهم هو يورسالم، وتعني في اعتقادهم مدينة الإله، وكان أهل هذه المدينة يعتقدون بوحدانية الإله"(7).
وكان بناء هذه المدينة في حوالي الألف الثالثة قبل الميلاد، وذلك لخدمة غرض دفاعي وآخر ديني، لذا فقد بنوا هيكلاً لمعبودهم الأعلى "يورسالم" أو "سالم" –كما تذكره بعض المصادر(8) - وكان ملك القدس هو الإله الأعلى، ومن هنا اكتسبت المدينة قدسيتها التي استمرت بعد ذلك لأسباب أخرى.
عُرفت القدس أوّل ما عرفت باسم "سالم" الجد المؤسس أو الإله الأعلى، وقد كونت "مملكة مدينة" كغيرها من المدن الكنعانية وعرف من أسماء ملوكها "قدوم سالم" و"ملكي صادق" و"أدوني صادق" وأول ذكرٍ لها ورد في نصوص الظهارة المصرية في القرنين التاسع عشر والثامن عشر قبل الميلاد، بصورة "يوروشاليم" ومعناه على الأرجح "مدينة سالم" كما ورد ذكرها في رسائل تل العمارنة في القرن الرابع عشر قبل الميلاد باسم "يورو–سالم" وفي النقوش الأشورية باسم "أوروسليموا" وأقدم اسمٍ لها في العهد القديم هو "شاليم"(9) . وأطلقت أسماء كثيرة على مدينة القدس عبر العصور.
ويتضح مما سبق أنّ الشعب الكنعاني العربي هو الذي أسس المدينة في زمان بعيد في الماضي وهو الذي أطلق عليها اسمها، وأقام فيها بيتاً للعبادة يذكر فيه اسم الإله فأصبحت قبلة وحجاً، واستمرّت هذه صفة المدينة مع تتالي الرسالات السماوية وانتقال أهل القدس من الديانة الكنعانية إلى اعتناق الأديان السماوية الثلاث: اليهودية فالنصرانية فالإسلام.
ازدهرت الحضارة الكنعانية في مدينة القدس والبلاد التي حولها، وبلغت المساحة التي كانت تشغلها المدينة خلال الألف الثاني قبل الميلاد حوالي أربعين دونماً(*)، وقد أحاط اليبوسيون مدينتهم بسور، وحين مرّ إبراهيم (عليه السلام) حوالي سنة 1900 ق.م كانت القدس مدينة متكاملة ذات قاعدة ملكية وهياكل دينية ومركز مقدس.
وفي سنة 1049ق.م بعد انتقال موسى (عليه السلام) إلى جوار ربه، وعلى إثر انقضاء (40) سنة في صحراء التيه، تولى قيادة بني إسرائيل "يوشع بن نون" الذي عبر نهر الأردن واحتل مدينة "أريحا" ولكنه لم يفلحْ في الاستيلاء على يبوس "القدس"(10).
ولم تسقطْ القدس في يد بني إسرائيل إلا بعد ظهور النبي داوود (عليه السلام) ملكاً عليهم سنة 1020ق.م– الذي كان قد وحد قبائل إسرائيل في ذلك الزمن تقريباً، حيث زحف بجيش يضم نحو ثلاثين ألف مقاتل(11).
احتل داوود المدينة التي كانت تعرف آنذاك باسم "يبوس" في القرن الحادي عشر ق.م. وقد وفّق في اختياره لها عاصمةً لملكه لأنها حصينة ويسهل الدفاع عنها، كما أنها تتحكم في الطرق الرئيسية، وأطلق عليها اسم "أورشليم" وبنى قصره الملكي فيها، ولداوود نسبت "المزامير"(12).
ثم ورث سليمان (عليه السلام) الملك من بعد أبيه "داوود" وحكم أربعين سنة ما بين 963-923ق.م، وبنى هيكلاً وتحصينات وثكنات، وقد دمر هذا الهيكل عدة مرات في التاريخ ولا وجود له في الوقت الحاضر، رغم كل المحاولات التي قام بها بنو صهيون للعثور على بقاياه، وهكذا لم تدمْ دولة اليهود سوى فترة قصيرة، امتدت من سنة 1020ق.م إلى سنة 923ق.م أي أقل من قرن من الزمان(13).
وبعد سليمان انقسمت البلاد في عهد خلفه إلى مملكتين، وهو أمرٌ متوقع ومنتظر من اليهود الذين لا يجتمعون على نبي ولا ملك –على حد تعبير أحد العلماء(14)– هما مملكتا إسرائيل ويهوذا:
* مملكة إسرائيل: كانت توجد في الشمال واتخذت السامرة (نابلس) عاصمة لها، وعاشت في الفترة من سنة 927ق.م إلى سنة 921ق.م، حيث قضى عليها الملك الأشوري "سرجون الثاني".
* مملكة يهوذا: كانت توجد في الجنوب واتخذت أورشليم عاصمة لها، وعاشت في الفترة من سنة 923ق.م إلى سنة 586ق.م، حيث قضى عليها ملك بابل "نبوخذ نصر".
وهكذا لم تُعمّر المملكتان طويلاً، بل تلاشتا إلى الأبد، وسُبِي اليهود على يد ملكي أشور وبابل، ونُقِل من بقِيَ منهم إلى بلادهما (أشور وبابل). وظلّ العرب اليبوسيون يعيشون في مدينتهم المقدسة محافظين على طابعهم السياسي وعاداتهم وتقاليدهم الاجتماعية.
وشهدت القدس منذ القرن العاشر قبل الميلاد وحتى الفتح الإسلامي تتابع حكم دول وإمبراطوريات تداولت الأيام بينها فيها، فقد حكمها المصريون في عهد شنشيق لفترة قصيرة(15)، والأشوريون فالكلدانيون فالفرس فالإغريق فالرومان، وحبلت هذه العهود بأحداث وأحداث، تجلّت من خلالها قدرة شعب القدس على التكيف مع هذه الأحداث، وعمل على الجمع بين الأصالة والتجديد بالحفاظ على هويته وبالتفاعل مع التجارب الحضارية الأخرى وتبادل التأثير معها.
وقد شهدت القدس إبّان حكم الفرس (538-332ق.م) رجوع بعض يهود السبي من بابل إليها، الذين أعادوا بناء الهيكل مرة أخرى بعد صعوبات كثيرة(16)، ولم يهدأ حال اليهود في القدس أو يتوقف عند هذا الحد، بل أخذوا يحاربون أهل القدس من الفلسطينيين ويقاتلونهم لامتلاك البلاد، الأمر الذي جعلهم يذوقون الهوان والذل أثناء الحكم الفارسيّ على فلسطين، وكذلك الحكم الروماني، حيث تعرّضوا في كل الدولة الرومانية إلى محْقٍ وخاصة في الفترة من سنة 131-135م، وذلك في عهد الإمبراطور هدريان الذي قضى على اليهود وهدم الهيكل والقدس، وأعاد بناء القدس مرة أخرى وأطلق عليها اسم "إيلياء كابيتوليا" وسمّى البلاد فلسطين السورية(17).
ومنذ ذلك التاريخ لم يقمْ في فلسطين أو القدس كيان يهودي يذكر حتى سنة 1948م، وإنْ بقِيَ يهود قليلون يقطنون البلاد بعد سنة 135م، وكان عددهم يتراوح ما بين الزيادة والنقصان تبعاً لما أبداه حكام البلاد اللاحقون من تسامحٍ أو تعنت(18).
وقد أورد القس "تشارلزت بردجمان" في كتابه إلى رئيس مجلس الوصايا بتاريخ 12/1/1980م الفترات التاريخية التي مرت بها مدينة القدس حتى الفتح الإسلامي على النحو التالي(19):



م الشعوب البيان التاريخ الفترة الزمنية بالسنة
1 الإسرائيليون من مملكة داوود إلى سقوط أورشليم 1020-586ق.م 434
2 البابليون من سقوط أورشليم إلى سقوط بابل 586-538ق.م 50
3 الفرس من سيروس إلى الغزو المقدوني الفارسي 538-332ق.م 206
4 الإغريق من غزو الإسكندر للقدس إلى تحرير المكابيين 332-166ق.م 166
5 اليهود الدول المكابية 166ق.م-63م 93
6 الرومان من الغزو الروماني للقدس إلى الفتح الفارسي 63-614م 677
الفرس فترة حكم الفرس 614-628م 14
8 الرومان إعادة فتح القدس على يد البيزنطيين 628-637م 11


من هذا البيان يتضح لنا أنّ اليهود لم يمكثوا في القدس كحكام لها إلا في عهد مملكة داوود نحو (434) سنة وفي عهد الدولة المكابية نحو (93) سنة.
من هذا العرض لتاريخ الوقائع المتعلقة بالقدس قبل الفتح الإسلامي –والذي عرضناه بإيجاز أعلاه– يمكن استخلاص بعض الحقائق التي نوجزها في النقاط التالية:
1- أن الحقائق التاريخية تؤكد أن مدينة القدس عربية منذ فجر التاريخ إلى يومنا هذا.
2- أنّ الموقع الإستراتيجي والمكانة الدينية والحضارية لمدينة القدس جعلاها مطمعاً لجميع الأمم وخاصة اليهود الذين يزعمون ويدّعون أنها أرض الميعاد.
3- أنّ اليهود لم يكونوا أصلاً من أهل القدس وإنما هم وافدون عليها وبها سكان أصليون يتألفون من الكنعانيين والفلسطينيين، لهم فيها قدم وعيش وحضارة وثقافة قائمة.

**********
تاريخ القدس بعد الفتح الإسلامي:


*********

نشأت العلاقة بين القدس والإسلام منذ أُسْرِيَ برسول الله محمد صلى الله عليه وسلم من مكة إليها، ومنها عرج إلى السماوات العلى، وأصبح الإيمان بهذا الإسراء جزءاً من العقيدة الإسلامية، وأصبحت القدس قبلة المسلمين وهم في مكة والكعبة المشرفة بين أيديهم، وبقيت قبلة المسلمين مدة تتجاوز الأحد عشر عاماً، مع أنّ الكثيرين كانوا يعتقدون أنها كانت قبلةً لمدة سنة ونصف السنة فحسب بعد الهجرة، إلى أنْ أمر النبي عليه الصلاة والسلام بتحويل القبلة إلى الكعبة في السنة الثانية من الهجرة، فقد "ظلّت القدس قبلةً ابتداءً من سنة 612 للميلاد، السنة التي فرضت فيها الصلاة، وانتهاء بسنة 623 للميلاد السنة التي حوّلت فيها القبلة إلى مكة(20)". وعلى هذا يعتبر سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الفاتح لبيت المقدس وواضع حجر الأساس للوجود الإسلامي في تلك البقعة المباركة.
في سنة 17هـ الموافق 638م فتحت مدينة القدس على يد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب، وتسلّم مفاتيحها من "صفرونيوس" بطريرك القدس، وأعلن عهده المشهور –المسمى العهدة العمرية– لأهل إيلياء (القدس) وفي هذا العهد أعطى الأمن والأمان لأهل القدس من المسيحيين، في أنفسهم وأموالهم وكنائسهم... الخ(21).
وبدأت القدس منذ الفتح العربي الإسلامي مرحلة جديدة في تاريخها، بقِيَت خلالها فلسطينية عربية، واستمرت مركزاً روحياً في ظلّ الحكم الإسلامي لها، واتصل تاريخها على مدى القرون الثلاثة عشر التالية، وإنْ تعرّضت خلال قرنٍ واحد منها لحكم الصليبيين.
ففي سنة 1099م استولى الصليبيون على مدينة القدس، وأنشؤوا ما يسمّى بـ"مملكة ما وراء البحار" وحكموها من القدس(22)، ولبثت تلك المملكة المسيحية حتى سنة 1187م حينما حرّر السلطان صلاح الدين الأيوبي القدس من قهر الصليبيين وانتصر عليهم في موقعة حطين في 3 يوليو 1187م، وعادت القدس إلى الحكم الإسلامي.
أمر صلاح الدين بإعادة أبنية القدس إلى حالها القديم، وطهّر المسجد والصخرة من أقذار الصليبيين، وصلى فيهما، ونصب منبراً في المسجد كان نور الدين محمود قد أمر بصنعه، وعمل صلاح الدين على توسيع المسجد الأقصى، وتدقيق نقوشه، وزوده بالمصاحف والكتب، فعاد إليه رونقه وبهاؤه وجلاله(23).
ويصوّر العماد الأصفهاني اهتمام صلاح الدين بالمقدسات الإسلامية، وخاصة المسجد الأقصى والصخرة المباركة، بقوله: "وحمل إليها (أي إلى الصخرة) وإلى محراب المسجد الأقصى، مصاحف وختمات وربعات معظمات، لا تزال بين أيدي الزائرين على كراسيها مرفوعة، وعلى أسرتها موضوعة"(24).
واستمرت عناية الأيوبيين بالأقصى والصخرة، كما اهتم من تلاهم من حكام المماليك بعمارة القدس، فجدد الظاهر "بيبرس" ما تداعى من قبة الصخرة وقبة السلسلة وزخرفهما، وبنى خلفاؤه عددًا من الآثار البديعة في المدينة، ومن مظاهر هذه العناية ما فعله بعض سلاطين المماليك في مجال القراءات "ففي عهد الملك الأشرف برسباي، وضع مصحفًا شريفًا تجاه المحراب –وهو مصحف كبير عظيم أهدي إليه بدمشق– ووقف عليه وقفًا، وعين الشيخ شمس الدين محمد بن قطْلُوبُغا الرملي المقرئ للقراءة فيه، وكان قارئاً مشهوراً في الحفظ وحسن الصوت، ثم حلّ ابنه زين الدين عبد القادر في وظيفة والده بعد وفاته"(25).
ولا شكّ أنّ هذا الصنيع يعكس عاملاً من عوامل تقدّم الحركة الفكرية في بيت المقدس، وكانت بيت المقدس مشهورة بعلمائها في العصر المملوكي، وعندما زار ابن بطوطة بيت المقدس في العصر المملوكي سنة 726هـ وصفها بأنها كانت عامرة بالعلماء(26).
واستولى العثمانيون بزعامة السلطان سليم الأول على فلسطين بما فيها القدس سنة 1516م، وأصبحت القدس جزءاً من ولاية دمشق إبان الحكم العثماني، واهتمّ السلطان سليم القانوني (1520-1566م) بعمارة القدس فجدد السور ورمم قبة الصخرة وجدران الحرم وأبوابه.
ولم تلبثْ المدينة أنْ عانت خلال القرنيْن التالييْن من الضعف الذي أصاب الدولة العثمانية، واستمرّ الحكم العثماني لمدينة القدس حتى سنة 1917م.
وفي خريف سنة 1917م دخلت فلسطين قوات مسلحة بريطانية واستولت على مدينة القدس، وأصبحت تحت الإدارة العسكرية البريطانية، وفي العام نفسه أصدر وزير خارجية بريطانيا آنذاك المستر بلفور ما يسمى بـ"وعد بلفور" الخاص بإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين، وفرضت بريطانيا الانتداب البريطاني على البلاد منذ سنة 1922م حتى سنة 1948م.
وخلال هذه الفترة، وتحديداً سنة 1947م وافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة على مشروع تقسيم فلسطين إلى دولتين: عربية ويهودية، وأنْ تبقى مدينة القدس تحت إشراف مجلس الوصاية التابع للأمم المتحدة بوصفها كياناً مستقلاً.
وفي سنة 1948م أعلنت سلطة الانتداب البريطاني عزمها على الانسحاب من فلسطين، وانسحبت فعلاً في 14 مايو 1948م. وفي 15 مايو 1948م أعلن المجلس القومي اليهودي المؤقت في "تل أبيب" قيام دولة "إسرائيل"، وتلا ذلك فوراً قتالٌ بين القوات المسلحة اليهودية والقوات المسلحة العربية، وبعد انتهاء شتى مراحل القتال كانت القدس الغربية تحت سيطرة اليهود، والقدس الشرقية تحت حماية الأردن، وبقِيَت المدينة مقسمة على هذا النحو حتى سنة 1967م حين استولت "إسرائيل" على باقيها.
ومنذ سنة 1967م حتى يومنا هذا بدأت مدينة القدس عهداً من المعاناة وعهداً من المقاومة للاحتلال "الإسرائيلي"، ولم تكتفِ حكومة "إسرائيل" بكلّ ما فعلته في مدينة القدس من تخريب وتدمير وتشريد أهلها، بل استصدرت سنة 1980م قراراً من الكنيست "الإسرائيلي" بأنّ مدينة القدس الموحدة هي عاصمة "إسرائيل" الأبدية.
وابتداءً من سنة 1990م حتى يومنا هذا بدأت المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني و"الإسرائيلي" في ضوء الحل النهائي للقضية الفلسطينية بما فيها مدينة القدس التي تعتبر لبّ الصراع العربي "الإسرائيلي"، فالقدس كانت دوماً مفتاح الحرب والسلام في المنطقة، إذا استتبّ الأمن والسلام فيها نعمت المنطقة كلها بالأمن والسلام والاستقرار، وعكس ذلك صحيح.
وتعمل "إسرائيل" بكلّ ما أوتيت من غطرسة القوة على إخضاع الشعب الفلسطيني عن طريق تدميره بكل الوسائل: سياسياً، واقتصادياً، واجتماعياً، ونفسياً، وتعليمياً، ولكن التاريخ –وهو معلم الشعوب– أثبت قبل أكثر من ثمانمائة سنة في ظروف متشابهة من حيث تمزق الصف العربي والاحتلال الصليبي للقدس وفلسطين، أنّ صلاح الدين الأيوبي الذي عقد العزم وبالإرادة والتنظيم والولاء لله والجهاد في سبيله استطاع تحرير القدس، مما يحدونا أنْ نأخذ العبرة والاستفادة من دروس الماضي



_______________________________________________


لا إله إلا الله محمد رسول الله
avatar
أبو أسامة
مشرف عام
مشرف عام

Posts : 893
Reputation : 6
Join Date : 28/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أختبر معلوماتك

مُساهمة من طرف أبو أسامة في 07/03/10, 08:57 am

عذرا لطول الرد ولكن ليكتمل المطلوب


والسؤال هو

كم مخا /عقل/ تملك الدودة في رأسها



والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

_______________________________________________


لا إله إلا الله محمد رسول الله
avatar
أبو أسامة
مشرف عام
مشرف عام

Posts : 893
Reputation : 6
Join Date : 28/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أختبر معلوماتك

مُساهمة من طرف يامن الشامي في 08/03/10, 11:27 am

تملك الدودة 11 مخ أو دماغ

_______________________________________________



بحبك يا شـــام !
avatar
يامن الشامي
مشرف استراحة المنتدى

Posts : 443
Reputation : 3
Join Date : 15/12/2009
Age : 26

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أختبر معلوماتك

مُساهمة من طرف يامن الشامي في 08/03/10, 11:30 am

كم يبلغ طول سور الصين؟

_______________________________________________



بحبك يا شـــام !
avatar
يامن الشامي
مشرف استراحة المنتدى

Posts : 443
Reputation : 3
Join Date : 15/12/2009
Age : 26

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أختبر معلوماتك

مُساهمة من طرف ابو زيد في 08/03/10, 06:30 pm

والله طويل كتير بس بالضبط ما بعرف
avatar
ابو زيد
مشرف جرجنازي

Posts : 222
Reputation : 3
Join Date : 27/08/2009
Age : 33
Site : حسن الدغيم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أختبر معلوماتك

مُساهمة من طرف ابو زيد في 08/03/10, 06:32 pm

والله يا شريك طويل كتير
بس بالضبط الله وكيلك ما بعرف
avatar
ابو زيد
مشرف جرجنازي

Posts : 222
Reputation : 3
Join Date : 27/08/2009
Age : 33
Site : حسن الدغيم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أختبر معلوماتك

مُساهمة من طرف أبو أسامة في 09/03/10, 07:38 am

بسم الله الرحمن الحريم
الطول الدقيق لسور الصين إختلفت الأقاويل حوله فمنهم من قال


6400كم

ومنهم من قال 7100كم


.
.
.
.
.
.إلخ

والله أعلم با الحقيقة

لكم التحية والسلام





























































_______________________________________________


لا إله إلا الله محمد رسول الله
avatar
أبو أسامة
مشرف عام
مشرف عام

Posts : 893
Reputation : 6
Join Date : 28/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أختبر معلوماتك

مُساهمة من طرف ahlam في 09/03/10, 11:10 am

الله يعطيك العافية اخ ابو اسامة بس وين السؤال؟؟؟؟؟؟؟؟؟
avatar
ahlam
عضو ذهبي

Posts : 487
Reputation : 9
Join Date : 27/08/2009
Age : 28

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أختبر معلوماتك

مُساهمة من طرف أبو أسامة في 10/03/10, 07:12 am

لغينوكم

ولو

غالين
و والطلب رخيص

بس وين الجواب الأكيد لسؤال الأخ


يامن

_______________________________________________


لا إله إلا الله محمد رسول الله
avatar
أبو أسامة
مشرف عام
مشرف عام

Posts : 893
Reputation : 6
Join Date : 28/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أختبر معلوماتك

مُساهمة من طرف يامن الشامي في 10/03/10, 10:03 pm

شو وين السؤال

_______________________________________________



بحبك يا شـــام !
avatar
يامن الشامي
مشرف استراحة المنتدى

Posts : 443
Reputation : 3
Join Date : 15/12/2009
Age : 26

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أختبر معلوماتك

مُساهمة من طرف أبو أسامة في 11/03/10, 09:46 am

السؤال هو



ما هي نسبة المسلمين غير العرب

في العالم

وما هو عددالمساجد با النسبة للكنائس

_______________________________________________


لا إله إلا الله محمد رسول الله
avatar
أبو أسامة
مشرف عام
مشرف عام

Posts : 893
Reputation : 6
Join Date : 28/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أختبر معلوماتك

مُساهمة من طرف حكيم في 14/06/10, 03:52 am

أول امرأة أسلمت بعد السيدة خديجة أم الفضل زوجة سيدنا العباس
avatar
حكيم
عضو جديد

Posts : 17
Reputation : 0
Join Date : 13/06/2010
Age : 31
Site : sh-abd@hotmail.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أختبر معلوماتك

مُساهمة من طرف حكيم في 14/06/10, 03:57 am

نسبة المسلمين مليار ونصف ونسبة المسلمين غير العرب 83 بلمئة
avatar
حكيم
عضو جديد

Posts : 17
Reputation : 0
Join Date : 13/06/2010
Age : 31
Site : sh-abd@hotmail.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أختبر معلوماتك

مُساهمة من طرف حكيم في 14/06/10, 04:06 am

عدد الكنائس اقل بشويةعن عددالمساجد ولي مو مصدق يروح يعد في العالم ومنشوف
avatar
حكيم
عضو جديد

Posts : 17
Reputation : 0
Join Date : 13/06/2010
Age : 31
Site : sh-abd@hotmail.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أختبر معلوماتك

مُساهمة من طرف عكرمة الدغيم جرجناز في 26/11/12, 03:13 am

الاجابة عن السؤال هي
أم الفضل زوجة العباس بن عبد المطلب
واسمها لبابة بنت الحارث

عكرمة الدغيم جرجناز
عضو جديد

Posts : 6
Reputation : 0
Join Date : 20/11/2012
Age : 31

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى